Quotes of Dr Turki​​

قانون الفلاحة هو اختيار البذرة المناسبة و زرعتها في الوقت الملائم و بذرها في التربة المناسبة . ثم رعايتها و سقايتها الى ان يحين و قت الحصاد. حسب برنامج مدروس و مخطط له. مع توفيق الله سوف تحصد محصول وفير.
ما اخشاه هو التقاء الإنسان المحطم و الإنسان المقهور والذي يشعر أنه إنسان مهدور الحقوق مع مصالح القائد الملهم‬. فتخرج حشود غاضبة وفق
إن أهم أسباب الفقر هو الفساد ونهب المال العام وحاجتنا إلى إعادة ترتيب أولوياتنا ففي اعتقادي يجب أن يكون الأمن ومحاربة الفساد والجهل والاهتمام بتحسين أحوال المواطن الاقتصادية على رأس أولوياتنا.
أهم عناصر نجاح الاستراتيجية في القطاع الحكومي هو إشراك جميع أصحاب المصلحة. الاستراتيجيات لا تبنى على الخوف والعواطف.
أي مسؤول في النهاية هو جزء من منظومة الدولة أو المؤسسة، فليست له قيمة بدون تلك الدولة أو المؤسسة، فيجب أن يكون التركيز الإعلامي على الدولة والمؤسسة وليس على المسؤول نفسه، فالفرد وإن طال به الزمن أو قصر ينتهي أمره فيما تبقى الأمة ويبقى ما قُدّم من أجلها.
إن أهم أسباب الفقر هو الفساد ونهب المال العام وحاجتنا إلى إعادة ترتيب أولوياتنا ففي اعتقادي يجب أن يكون الأمن ومحاربة الفساد والجهل والاهتمام بتحسين أحوال المواطن الاقتصادية على رأس أولوياتنا.
الفقر هو العدو الأول للاستقرار والأمن السياسي والاجتماعي والاقتصادي للوطن فإن محاربة الفقر يجب أن تشكل أولوية استراتيجية من مختلف المناحي: اقتصادية اجتماعية سياسية، وأن تأخذ مكانها في أعلى سلم الأولويات الحكومية وإنني أجزم أن من أهم أسباب الفقر هو الفساد ونهب المال العام وحاجتنا إلى إعادة ترتيب أولوياتنا.
أن الزراعة ليست قمحاً فقط، وأننا بحاجة إلى أن تكون هناك منظومة متكاملة تحقق الأهداف المرجوة خاصة التنمية الاجتماعية الشاملة ضمن حجم الموارد المتجددة من الماء فقط
أن المعارضة هي أساس المدافعة كي لا تفسد الأرض، ما جعل مواطنيها ينصرفون عنها ولا يأبهون لها أو يعتقدون أنه يمكن الوثوق بها في إحداث تغيير. في النهاية يظل الإعلام سلعة مثلها مثل السلع الأخرى، تخضع للسوق الذي يحدد أسعارها، لذا ينبغي أن تلبي صناعة وسائل الإعلام نفس معايير العائدات المطبقة على السلع الأخرى.
إن التفاوت الواضح بين الريف والمدينة إضافة إلى حزام الفقر حول المدن الكبرى هو أحد خصائص الفقر لدينا، يترافق ذلك مع تردٍ في البنى التحتية والخدماتية وانتشار البطالة الواسعة والإخفاق المدرسي وازدهار ظاهرة عمالة الأطفال والتسول
إن مسؤولية الأمن كوظيفية مدفوعة الأجر ، لن تحقق بنفردها استقرار وأمن المجتمع ، ما لم يقترن بها وجود مواطن صالح ، يتحلى بصفة الإحساس بالمسؤولية ويخضعها للتنفيذ بموافقة جهات الاختصاص ولا يتلقى عنها أجراً .
الاختصاصيون الاجتماعيون العاملون في السجون غالبيتهم لا يرون أن السجن بديل مناسب للعقوبة ، وأن العقوبات البديلة للسجن هي الإجراء المفضل لدى غالبية الاختصاصيين الاجتماعيين ، ويعتبر العمل لمصلحة المجتمع خياراً مناسباً لغالبية القضاة .
غالبا تنقسم الخطة إلى عدة أبواب منها المقدمة وتليها البروتوكولا للقيادة والتحكم مثلا في الرياض أو جدة أو الدمام وبروتوكولات وسائل الإعلام والمعلومات العامة، توقع سقوط أعداد من القتلى, وعمليات الإخلاء و تطهير موقع الكارثة من المخلفات.
إن الأمر يتطلب الانتباه إلى مشكلة تنامي أعداد هاتين الجاليتين بالتوالد والتكاثر وتوفيرهم المأوى للوافدين الجدد وما ينشأ عن ذلك من مخاطر أمنية وأجتماعية وسياسية في المستقبل يجعل إخراجهم أمراً مستحيلاً.
بالرغم من تلك المزايا فإن بعض كوادر الجامعات لا يرحبون بفكرة الانتخابات ويميلون إلى الطرق التقليدية في تعيين العمداء ورؤساء الأقسام خلافاً للنظام الجديد الذي ينص على ترشيح 3 من أعضاء هيئة التدريس
أصبحنا مجتمعا مليئا بالتناقضات. بين ما نقول و ما نفعل. الكثير من أفراد المجتمع أصيب بالفصام, إننا نعيش في مجتمع محافظ إلا أنه وفي نظرة متجردة نجد أن كل مظاهر الانحراف والفساد والتفسخ الأخلاقي موجودة فيه.
إنه عالم جديد يتشكل أمام أبصارنا ـ ترى ما هو موقفنا من هذه الحركة العالمية التي تتجه إلى تعددية الأقطاب ؟ هل قرأت القيادات العربية منطق هذا التحول وأعدت أنفسها للنظام الدولي الجديد؟
إن الارتداد إلى صيغ العصبيات الضيقة والقومية والإثنية والدينية في زمن العولمة وتفتت الولاءات الصغيرة يعود إلى تفاقم ضغوطات الحداثة على التشكيلات الاجتماعية التي فشلت في إنتاج بدائل مطمئنة للولاء القبلي.
ومن أجل انتخابات قادمة أكثر نضجاً وأكثر فاعلية على المستوى الاجتماعي والسياسي.. إضافة إلى المآخذ السابقة التي تستحق أن توضع على طاولة البحث والتمكين، أقترح تأسيس "هيئة عليا للانتخابات" وهي هيئة تقنية / قانونية / إدارية،
إن الارتداد إلى صيغ العصبيات الضيقة والقومية والإثنية والدينية في زمن العولمة وتفتت الولاءات الصغيرة يعود إلى تفاقم ضغوطات الحداثة على التشكيلات الاجتماعية التي فشلت في إنتاج بدائل مطمئنة للولاء القبلي.
يجب على كل من لهم تأثير في المجتمع أن يوظفوا مواهبهم من أجل قضايا تخدم الصالح العام وتنصر المستضعفين ضد المتكبرين مع التركيز على مصالح الأسر الفقيرة ضد الاحتكار والاستغلال وإبراز الإسلام والتسامع والرأسمالية المعتدلة
إن المهمة الأسمى للمجلس هي تحقيق طموح المواطنين وهو ما يطالبهم به خادم الحرمين دوما وأبداً ، ولكن البادي للعيان أن كثيراً من هذه الطموحات لم يتحقق وشاهدنا في ذلك تصريحات رئيس المجلس السابق نفسه
القطاع العام يسير في الطريق الصحيح للحد من تفشي ظاهرة الألقاب العلمية غير المعترف بها لدينا. بكل أسف أن هذه الظاهرة بدأت تنتشر لدى منسوبي القطاع الخاص، وكان سبب المبالغة في استعمالها الوجاهة وكسب المكانة الاجتماعية الزائفة .
القضاء على الفساد يتطلب رقابة قوية من خلال البرلمانات، ومؤسسات إنفاذ القانون ووسائل الإعلام المستقلة ومنظمات المجتمع المدني النشطة. وعندما تكون هذه المؤسسات ضعيفة، يخرج الفساد عن نطاق السيطرة.
الإصلاحات الاقتصادية والسياسية هي المطلب الأساسي للنمو الاقتصادي وليس الإنفاق الحكومي فقط وهذا النمو كفيل بعلاج الكثير من الأزمات لدينا.
إن النتيجة المنتظرة من تعيين الكثير من الأكاديميين في مناصب إدارية عليا هي خسارتنا في كلتا الحالتين.
بدت الحاجة مع مرور عقدين تقريباً على صدور نظام المجلس إلى تأسيس مجلس مواز لمجلس الشورى يمثل جميع فئات المجتمع السعودي ويكون كاملا بالانتخاب لتحقيق مشاركة مناطقية وفئوية للمجتمع السعودي،
على المسؤولين عدم انتظار حدوث الكوارث لتكوين اللجان وإطلاق التطمينات ، فنحن بحاجة لإنشاء مركز رئيسي لإدارة الكوارث والأزمات يعمل بشفافية وتتاح له الإمكانات
زعماء ومسؤولون كثر للأسف يستمدون شرعيتهم وقيمتهم من معادلات لا علاقة لها بإخلاصهم لقضاياهم أو لشعوبهم عبر التركيز على إبراز الجوانب الشخصية؟
هناك نظرة مريبة واتهامية ينظر بها إلى الشباب في مجتمعنا حيث يتم إلتضييق عليهم حتى ولو كان في البر إذ أوكل إلى أفراد الهيئة والشرطة متابعتهم والتضييق عليهم دون إيجاد متنفس لهم يمتص طاقتهم الحركية والفكرية.
الاعتراف بمشكلة الفقر هو نصف الحل فيجب تحديد نسبة الفقراء لدينا ووضع البرامج الكفيلة بالقضاء عليه.
وفي الدول المتقدمة يكون الكثير من المناصب القيادية التي تختص بالقضايا الإنسانية من نصيب النساء، فنجد أن سياسات تلك الدول تمزج بين النظرة الشمولية للرجل والنظرة التفصيلية للمرأة.
يظل مجلس الأمن الوطني السعودي لأكثر من ربع قرن دون أي ذكر أو نشاط حتى إن أغلب السعوديين لا يعرفون بوجوده على رغم انه يوجد في هذا الجهاز الكثير من الموظفين يتمتعون بكامل المميزات والانتدابات
المتأمل يلحظ أن الوطن داخليا يعاني من اتساع دائرة الفساد وتفشي البطالة في بلد يعتبر الأعلى دخلاً في المنطقة إضافة إلى احتدام الصراع بين التيارين الليبرالي والديني ووجود من يحمل الفكر التكفيري دون محاسبة
المتأمل يلحظ أن الوطن داخليا يعاني من اتساع دائرة الفساد وتفشي البطالة في بلد يعتبر الأعلى دخلاً في المنطقة إضافة إلى احتدام الصراع بين التيارين الليبرالي والديني ووجود من يحمل الفكر التكفيري دون محاسبة
هذه الفوبيا لا تزول إلا بإنشاء جهاز يعنى بتطوير الدبلوماسية العامة. الهدف الأساسي لهذا الجهاز هو إبراز وجه الدولة في أحسن صورة كما هو التصدي والرد على التهجم والتهكم الإعلامي المعادي باستخدام أدب الحوار.
إن الإعلام مطالب بأن يسلط الضوء على ما تعانيه الدول العربية من أزمات وما تعانيه شعوبها من اضطهاد وظلم، كما أنه مطالب أيضاً بتقديم الحقائق والبعد عن التزييف والخداع وتشويه الحقيقة، وكذلك الوقوف بجانب طلاب العلم والمواطنين عند تعرضهم للسطو والاحتيال والابتزاز سواء في الداخل أو الخارج، وهذا يأتي في مقدمة الأولويات.
يجب إعادة هيكلة طريقة دفع الإعانات إلى المستحقين من المستهلكين للخدمات مثل الكهرباء, ولا يتم دفع الإعانات مباشرة إلى مزودي الخدمة بل الدعم المباشر لهم وقد تكون إحدى القنوات قناة الضمان الاجتماعي لتموين المحتاجين فقط عن طريق تفعيل الجمعيات التعاونية الاستهلاكية والجمعيات الخيرية ووضع ضوابط لذلك.
رحب الكثير من الاقتصاديين بالقرار بعد تعديل عبارة "وفق مقتضيات الشريعة الإسلامية" والذي سيعطي مزيدا من الفرص الجديدة لواقع عمل المرأة السعودية وفرصة أكبر لأصحاب الشركات في توفير العمالة النسائية
نحن نقف الآن أمام لحظة تاريخية ، ومنحنى شديد الاهمية ، إذ من حق المنظقة العربية ، والمملكة خصوصاً أن تعتمد على توليد الطاقة باستخدام المفاعلات النووية السليمة.
أننا أمام خيار تاريخي لا يجب أن نهدره أو نقصر في أستكمال جوانبه ، حيث إن هذا التقصير سيكون في حق أبنائنا وأحفادنا .
على الجهات المسؤولة إخضاع جميع الاستراحات والمطاعم ومحطات الوقود خارج النطاق العمراني للرقابة الصحية والرقابة البيئية الدائمة وإلزامها بتوفير عدة حاويات منتوعة لفرز النفايات قبل التخلص منها.
هنالك ضرورة لرفع كفاءة التعليم وذلك بالارتباط بجامعات عريقة بحيث تتوحد المادة والدرجة العلمية ولا يحصل عليها سوى مستحقيها ، عندها لن يزاحم على المقعد الجامعي الإ من يجد في نفسه القدرة
هل غالبية الشعب السعودي أغنياء - كما يردد البعض - وتعيش في بحبوحة من الحال و الكثير منهم عنده من المال ما يكفي له لأولاده؟ وهل ظهور بعض الظواهر مثل شراء بعض الحيوانات بملايين الريالات أو شراء لوحة سيارة بمبالغ باهظة تؤكد ذلك، أم أن ذلك لا يعدو كونه الاستثناء، والأصل هو الحاجة ووجود شرائح عديدة فقيرة؟
صحيح أنة قدّر خبراء ماليون أعدادَ مَنْ تفوق ثروتُهُمْ حاجز 250 مليون دولار، ( تقريبا ألف مليون ريال ) في منطقة الشرق الأوسط، بأكثر من 300 ألف ملياردير، يشكل السعوديون ما نسبته 20 في المائة، أي نحو 60 ألف ملياردير سعودي من «أصحاب الثروات الضخمة»، وأن معدل النمو في أعداد هؤلاء الأثرياء يزيد على 8 في المائة سنوياً كما تشير مراكز أبحاث دولية متخصصة.
قوانين الطبيعة وأرقام الإحصاء, تقول إن 5 في المائة من سكان العالم يملكون 95 في المائة من ثرواتها مثال على ذلك خمس عوائل تسيطر على 66 في المائة من المبالغ المستثمرة في الشركات الهندية وتستحوذ على 200 مليار دولار. و ليس المجال هنا لسرد الناجحين والأغنياء. ما هي مطالب غالبية البشر التي تشقى لقوت يومها ؟ الفقر ليس عيباً. سواء على المستوى الفردي أو مستوى الجماعة أو الدولة أو الأمة ولكن العيب هو عدم السعي إلى إزالة هذا الفقر بمعرفة أسبابه.
إنه أمر محتم أن يتم تدبير مأوى لكل مواطن مدنيا كان أو عسكريا . فالمواطن دون دعم لا يمكنه تأمين مأوه
دور الحكومة يجب أن يكون محصوراً في التنظيم والتشريع والرقابة وكذلك القيام بتجهيز البنية التحتية كاملة من كهرباء، ماء، مجار، هاتف، سفلتة ورصف الشوارع، ثم طرحها بمزايدة وتكون الأولوية للمطورين
ما أحواجنا إلى إنشاء جهاز مستقل ومنفصل عن وزارة المالية و مؤسسة النقد لاستثمار موجودات الأموال الحكومية وتنميتها
بحسبي أن مؤسسة النقد إن لم يكن عليها تبعة توعية أو مواساة المنكوبين من قبل ومن بعد فإنها صاحبة دور فعال في ترشيد رؤوس الأموال لوقف النزيف الذي هو يضاهي وقد يفوق تحويلات المقيمين. كما أن بنوكنا ومديري صناديق الاستثمار ملامون على انعزاليتهم وحيادهم.

© 2018 All rights reserved​